الزيارات الميدانية لمدير التربية

السيد مدير التربية يلتقي مدراء المؤسسات التربية لدائرة مسعد

 

      ناقش السيد مدير التربية في لقاءه مع مدراء المؤسسات التربوية لدائرة مسعد جملة النقائص المطروحة والوقوف عليها مباشرة وهذا بحضور ممثلي الدائرة، البلدية، ومفتشي المقاطعات الإدارية، ومستشار التغذية المدرسية، بالإضافة إلى ممون المطاعم المدرسية.

وفي مستهل كلمته أكد السيد مدير التربية على حرص الدولة ومن خلالها معالي وزيرة التربية الوطنية ووالي الولاية على ضرورة تسيير المطاعم المدرسية وفق القوانين الصادرة في هذا الشأن مع التزام مدراء المؤسسات من جهة وممونو المطاعم المدرسية من جهة أخرى بدفاتر الشروط، وكذا احترام قواعد النظافة تجنبا لأي مشاكل صحية.

     أما من جانب التجهيز فقد طرح بعض مدراء المؤسسات ان التوزيع كان مذبذبا وأن بعض المؤسسات مازالت تعاني النقص، ليكشف السيد مدير التربية عن القائمة الرسمية الصادرة عن مديرية التربية والتي تحدد كيفية التوزيع مع القائمة الاسمية للمؤسسات بالكمية المحددة حسب الاحتياج.

     وبخصوص الكتاب المدرسي فقد أكد مدراء المؤسسات أمام السيد مدير التربية أنه وزع بشكل عادي وانتهت العملية في ظروف جيدة.

أما بخصوص المنحة المدرسية التي أقرها رئيس الجمهورية والموجهة إلى تلاميذ الفئات المعوزة فإنها كذلك انتهت في ظروف عادية.

ومن جهة أخرى ألتزمت بلدية مسعد عن طريق رئيس المجلس الشعبي البلدي وخلال أسبوع بتجهيز المؤسسات التربوية وتموينها بمواد النظافة، علما وحسب رئيس المجلس الشعبي البلدي ولإنجاح الدخول المدرسي فقد تم توزيع حصص من التجهيز المدرسي ومواد النظافة وأدوات مكتبية على الابتدائيات.

      وفي الأخير أكد السيد مدير التربية أمام الحضور أن مصالح مديرية التربية مجندة لاستقبال أي تدخل يخص النقائص التي يراها مدراء المؤسسات التربوية تشكل عائقا لتمدرس التلاميذ، شاكرا في نفس الوقت الدعم الذي يلقاه دوما من طرف السيد والي الولاية والزملاء مدراء الهيئة التنفيذية على تعاونهم الدائم، كما وجهة رسالة إلى الجماعة التربوية بالمناسبة يشكرهم فيها على المجهودات المبذولة لانجاح الدخول المدرسي وتوفير الجو المناسب لتمدرس التلاميذ.

       وقد ثمن مدراء المؤسسات لدائرة مسعد هذه اللقاءات التي يشرف عليها السيد مدير التربية شخصيا.     

                                                                                                                                                                                                                 خلية الإعلام

لقاءات تشاورية مع مدراء الابتدائيات بالجلفة

 

       عقد السيد مدير التربية "بشير ريمان" مساء الأحد 14 أكتوبر 2018 بمدرسة "الشهيد خضرون مازوز" لقاءا موسعا ضم مدراء ابتدائيات المقاطعة الإدارية الأولى بعاصمة الولاية الجلفة والتي تضم 38 ابتدائية، حيث استهل اللقاء بكلمة أبرز من خلالها حرص معالي وزيرة التربية الوطنية على ضرورة تواصل مدراء التربية عبر الوطن مع مديري المدارس الابتدائية والوقوف معهم على النقائص المسجلة بمؤسساتهم، كما تطرق السيد مدير التربية للمجهودات التي تبذلها الدولة من أجل توفير الجو الملائم لتمدرس الأبناء، وهي نفس النية والمجهود كما قال الذي أبداه السيد والي الولاية بعد تنصيبه على رأس الهيئة التنفيذية. ولمعرفة الظروف والنقائص لكل مؤسسة تربوية حرص السيد مدير التربية وبحضور ممثل كل من الدائرة و رئيس المجلس الشعبي البلدي على إعطاء الكلمة للحضور ابتداء من مفتش المقاطعة الإدارية الأولى ومرورا على جميع مدراء المؤسسات التربوية، ولعل أبرز النقاط التي تم التطرق إليها والتي أعتبرها السيد مدير التربية من أولويات الدولة هي الاكتظاظ في بعض المؤسسات وأن كانت قليلة جدا، منحة فخامة رئيس الجمهورية والمقدرة ب 3000 دينار، والتي أعتبرها البعض غير كافية خصوصا ببعض المؤسسات، الترميمات، الكتاب المدرسي، الصحة المدرسية وضرورة التعاون مع اللجان الصحية لتجنب خطر الأمراض المتنقلة عن طريق المياه، وكذا نقص العمال خصوصا بالمطاعم المدرسية. وفي الأخير حدد الحضور لقاءا آخر خلال الأيام القادمة بحضور ممثل كل من الدائرة والبلدية لضبط الاحتياجات وحلها مباشرة أثناء اللقاء.

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                               خلية الإعلام

مديرالتربية يعاين ابتدائية بهلول بوبكر بمنطقة الحرابات ببلدية البيرين

 

     للوقوف على بعض النقائص المطروحة على مستوى ابتدائية بهلول بوبكر بمنطقة الحرابات ببلدية البيرين تنقل مدير التربية للمرة الثانية خلال أسبوعين مساء السبت 13 10 2018 وعقد لقاءا تشاوريا بذات المؤسسة مع أولياء التلاميذ والأساتذة وبحضور كل من مفتش المقاطعة الادارية للبيرين ونائب رئيس المجلس الشعبي البلدي المكلف بقطاع التربية، وبعد المناقشة توصل الجميع الى عدة حلول خصوصا ماتعلق بالتأطير التربوي حيث تم تعيين أستاذين جديدين بالابتدائية مع تكليف أحد الأساتذة بالتسيير الاداري، كما تم تزويد الابتدائية بأربعة مدافىء، أما ترميم الجناح الإداري فقدت وعدت البلدية بترميمه من ميزانية 2019، وألتزمت البلدية من جهة أخرى بتزويد المؤسسة بصهريج من البلاستيك سعته 1000 لتر، وتركيب الاجهزة الكهربائية الخاصة بالماء الشروب ودور المياه، كما التزم ممثل البلدية بتسليم قائمة اسمية لخمسة عمال لمدير المؤسسة لتسخيرهم.

      كما استفادت الابتدائية المذكورة ب 10 طاولات من مديرية التربية حسب الاحتياج المصرح به.

      وفي الأخير حث مدير التربية أولياء التلاميذ على ضرورة تأسيس جمعية أولياء التلاميذ خلال هذا الأسبوع مع تنظيم حملة نظافة تشمل جميع مرافق المؤسسة ومحيطها.

                                                                                                                                                          خلية الإعلام

السيد مدير التربية يقف على واقع القطاع بالمقاطعة الثانية بالجلفة

مواصلة لسلسلة اللقاءات التي برمجها السيد مدير التربية مع مدراء الابتدائيات، احتضنت مساء الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 ابتدائية غربي بن عبدالله، لقاء تشاوريا خصص هذه المرة لمديري ابتدائيات المقاطعة الثانية بعاصمة الولاية الجلفة، بحضور مفتش المقاطعة الإدارية الثانية، وممثل البلدية، وقبل فسح المجال المديرين انتهز السيد مدير التربية الفرصة ليشكرهم على المجهودات التي بذلوها في تطبيق تعليمة وزارة التربية الوطنية الخاصة بالرقمنة والتي أعتبرها دليلا على حرصهم الشديد.
كما تطرق في كلمته إلى المجهودات التي تبذلها الدولة من حين إلى آخر من أجل توفير كل الوسائل المادية والبشرية من أجل إنجاح العملية التربوية، وهو ماترجمته كما قال الأرقام في عملية التجهيز أو التوظيف أو بناء الهياكل كمؤسسات جديدة أو أقسام توسعة وأنصاف داخليات، ومطاعم مدرسية بالإضافة إلى الترميمات.
وبعد توجيه الكلمة للحضور تطرق البعض إلى نظام الدوامين وهو ما أعتبره السيد مدير التربية عاديا ولا يعني اكتظاظا خصوصا أنه لا يمس الا مؤسسات قليلة جدا على مستوى الولاية.
في حين تطرق البعض إلى قدم واهتراء الطاولات وهنا تدخل ممثل البلدية مؤكدا أن البلدية جهزت ورشة خاصة لإصلاح الطاولات وستتكفل البلدية بالنقل من وإلى المؤسسات، كما وعد أن التجهيز سيصل المؤسسات حسب الاحتياج الأسبوع القادم.
وفي الأخير ثمن السيد مدير التربية المجهودات التي بذلها السيد مفتش المقاطعة الإدارية الثانية والخاصة بوضع بطاقات الاحتياج لكل مؤسسة تربوية على مستوى المقاطعة.

خلية الإعلام                                                                                                                                                               

 

المطاعم، التجهيز، العمال، الصحة، أهم محاور لقاء مدير التربية بالمقاطعة الثالثة بالجلفة

 

يواصل مدير التربية لقاءاته ومشاوراته مع السادة مدراء الابتدائيات حيث كانت له وقفة مطولة نهاية الأسبوع الفارط ، مع مدراء الابتدائيات للمقاطعة الإدارية الثالثة بعاصمة الولاية، وقد تطرق الحضور لبعض النقائص بمؤسساتهم أبرزها نقص العمال خصوصا بالمطاعم المدرسية والحراسة الليلية ليؤكد السيد مدير التربية أن قضية العمال مطروحة بشدة وقد وعد ممثل البلدية أنها ستحل خلال الأسبوع القادم بالإضافة إلى التجهيز، كما تطرق مدير التربية إلى المطاعم المدرسية التي أعتبرها ذات أهمية كبيرة حيث يولي لها السيد والي الولاية أهمية بالغة وقد انتهت مصالح مديرية التربية إحصاء جميع المؤسسات التربوية التي تعاني من نقص المطاعم، المطاعم المركزية، المطابخ المركزية بالإضافة إلى تجهيزات المطاعم، وسيتم تداركها في القريب العاجل. هذا وقد أعطى مدير التربية تعليمات صارمة حول ضرورة ارتباط الابتدائيات بوحدات الكشف والمتابعة مع المتابعة الشخصية للسادة المدراء. وفي الأخير ولتفعيل دور مخابر الإعلام الآلي بالابتدائيات أعطى مدير التربية تعليمات للمصالح لتوجيه أساتذة الإعلام الآلي بالمتوسطات إلى الابتدائيات لتكملة النصاب و إعطاء دروس لتلاميذ التعليم الابتدائي الابتدائيات التي تتوفر على مخابر إعلام آلي.

 

خلية الإعلام                                                                                                                                                                                          

 

 

مدير التربية يلتقي مدراء الابتدائيات بالمقاطعة الثانية بحاسي بحبح

 

التقى مديرية التربية السيد بشير ريمان بمدراء ابتدائيات المقاطعة الإدارية الثانية بحاسي بحبح وذلك بابتدائية الأمير عبد القادر، حيث تطرق في كلمته إلى تعليمات وتوجيهات معالي وزيرة التربية الوطنية السيدة نورية بن غبريت، المتعلقة بضرورة التواصل مع مدراء الابتدائيات وتذليل مختلف العقبات التي تواجههم، من أجل ضمان السير الحسن للعملية التربوية. وركز مدير التربية في كلمته في اللقاء الذي حضره إلى جانب المدراء، ممثلا البلدية والدائرة ومفتش المقاطعة الإدارية الثانية، على الدور المهم الذي يشكله مدراء المؤسسات التربوية في النهوض بواقع القطاع، وتحسين المستوى التعليمي للتلاميذ. وأثنى مدير التربية بالمناسبة على المجهودات التي بذلها مدراء التعليم الابتدائي عبر جميع بلديات الولاية في مجال الرقمنة، رغم قلة الإمكانيات، داعيا إلى مواصلة المجهودات بنفس الوتيرة متعهدا بالوقوف إلى جانبهم ومد يد العون لهم. وحدد مدير التربية في كلمته تاريخ 31 أكتوبر الحالي لتأسيس جمعيات أولياء التلاميذ بجميع المؤسسات التربوية، وذلك وفق القوانين المحددة لذلك، كما دعا إلى ضرورة التنسيق مع اللجان الصحية ومراقبة دورات المياه والمياه الصالحة للشرب تفاديا لانتشار الأمراض المتنقلة عن طريق المياه، والتنسيق أكثر والارتباط بوحدات الكشف والمتابعة الصحية. وحثّ مدير التربية على ضرورة تواجد المدراء بمؤسساتهم التربوية للوقوف على السير الحسن للمؤسسة، وتقديم الحلول المناسبة لأي طاريء. وتحسبا لحلول فصل الشتاء، طالب مدراء المؤسسة برصد النقائص المختلفة، خصوصا المتعلقة بالتدفئة، والبالوعات، وغيرها والتنسيق مع الجماعات المحلية لتوفير كافة الظروف لتمدرس التلاميذ. وفي الأخير، استحسن المدراء الذين حضروا مثل هذه اللقاءات واعتبروها سابقة في تاريخ القطاع، وثمنوا فتح باب النقاش مع المسؤول الأول للقطاع وهو ما سيساهم في إيجاد الحلول في حينها.

                                                                                                                                                                                                                 خلية الإعلام

مدير التربية يتفقد واقع قطاع التربية بأقصى جنوب الولاية في إطار متابعته لسير المطاعم المدرسية

 

 تنقل مدير التربية بولاية الجلفة السيد بشير ريمان إلى أقصى جنوب الولاية، حيث عاين ابتدائيات بلدية قطارة والفرع البلدي ببويقلة، وتناقش مع مديريها وعدد من أولياء التلاميذ وسكان المنطقة، ولعل النقطة الأبرز التي وقف عليها هي وضعية المطاعم المدرسية والتي تعاني إما نقصا في الوسائل أو التموين أو العمال. واتضح من المعاينة الميدانية أن عددا كبيرا من التلاميذ لا يتناولون الوجبات بالمطاعم المدرسية المتواجدة بالمناطق المذكورة. ولتدارك هذه الوضعية، حمّل مدير التربية مصالح البلدية مسؤولية التأخر في التكفل بها، خصوصا العمال، التجهيز، والتموين والترميمات. وأكد أن مصالح مديرية التربية وفرت الجانب البيداغوجي بما في ذلك الأساتذة، حيث تم سد الشغور نهائيا بهذه المؤسسات التربوية، إضافة إلى الطاقم الإداري، وشدد على ضرورة تدخل المصالح المعنية تنفيذا لتعليمات السيد والي الولاية خصوصا وأن هذه المؤسسات التربوية تستقطب تلاميذ من مناطق ريفية بعيدة، وهم في أمس الحاجة إلى الوجبات الغذائية الساخنة. وانتهز السيد مدير التربية فرصة زيارته إلى بلدية قطارة والفرع البلدي ببويقلة ليلتقي بعدد من السكان وأولياء التلاميذ والذين رفعوا بدورهم انشغالاتهم بخصوص تمدرس أبنائهم ليتعهد أمامهم أن مديرية التربية لن تتردد في توفير كل ما يخص الجانب البيداغوجي والإداري، وعلى مصالح البلدية من جهتها تحمل المسؤولية في توفير التجهيز، العمال والتموين.                                                                                                                                                                                   خلية الإعلام

والي الجلفة يشيد بمستوى خدمات قطاع التربية في معاينة فجائية لمدرسة الأمير عبد القادر بحاسي بحبح

 

أشاد الوالي السيد ضيف توفيق أثناء زيارته لبلديات دائرة حاسي بحبح بالمجهودات المبذولة في قطاع التربية، وذلك أثناء زيارة فجائية قادته إلى مدرسة الأمير عبد القادر، حيث عاين مستوى الخدمات المقدمة للتلاميذ بالمطعم، وأشاد بنوعيتها، داعيا إلى تثمين كل ما هو إيجابي بدل النظرة السوداوية التي يبثها البعض. وقال السيد الوالي موجها كلامه إلى مدير التربية السيد بشير ريمان أنه يمنح العلامة الكاملة بعد معاينته للمؤسسة التربوية، وقبلها تفقد المجمع الإداري التابع لقطاع التربية، والذي يضم مكاتب المفتشين ونادي المعلمين وقاعة الاجتماعات، حيث أبدى السيد الوالي ارتياحه لواقع قطاع التربية بدائرة حاسي بحبح، خصوصا وولاية الجلفة عموما.

                                                                                                                                                          خلية الإعلام